حملاتمنوعات

أحد عشر يوماً فقط مضت على انطلاقتنا، كنا نشعر كل يوم بأنّنا مقصرون وفي سباقٍ مع الوقت نسير محاولينَ إنجاز أعمال جماعية تعاونية قام عليها ميثاقنا كمنتدى إعلاميين.

أحد عشر يوماً فقط مضت على انطلاقتنا، كنا نشعر كل يوم بأنّنا مقصرون وفي سباقٍ مع الوقت نسير محاولينَ إنجاز أعمال جماعية تعاونية قام عليها ميثاقنا كمنتدى إعلاميين.
اجتمعنا مع الدفاع المدني والتربية والمنظمات والفعاليات المدنية والإعلاميين المستقلينَ وطرحنا على الجميع أفكارنا وفتحنا للجميع قلوبنا ومازلنا ندور ونبحث وكان الجميع ربّما بما فيهم نحن نشكك حتى بما نطرح.
أحقّاً سينطلق فريق الخمسين متطوّعاً وينجزون وينتظمون بلجان ويحققون ماقالوا؟ كان الكل يتساءل وفعلاً حصل.
لجنة للتصوير أو مكتب لايهم ففيه سبع عشرة كميرة فاعلة تدور للمنتدى.
لجنة للتصميم فيها ثلاثة عشر محاولاً للعمل أو عاملٌ لايهمهم التسمية أو الأوصاف.
خمسة بلجنة المونتاج
خمسة أعضاء آخرين بالعلاقات
خمسة بالتحرير والترجمة أحدهم خريج من جامعة دمشقَ ومدرّس في المعهد التقاني للإعلام ومترجم ومترجمة للإنكليزية وقريباً عضو للترجمة للتركية.
٨ في اللجنة التنظيمية التقنية.
عضوان يسيران اللجان أمين عام وأمين للسر
واليوم تُحدث لجنة لإعداد المشاريع
والأهم لجنة أقرّ وجودها اليوم من خمس منتسبات كلجنة لشهداء العمل الإعلامي.
كل ذلك في ١١ يوما ونلوم بعضنا أنّا مقصرون!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى