أخبارناسلايد أخبار

الإنقاذ تعقد اجتماعاً طارئاً بعد ظهور أول إصابة بفايروس كورونا

 

عقد مجلس الوزراء في حكومة الإنقاذ مساء أمس الخميس 9 يوليو جلسة طارئة بعد تأكيد أول إصابة بفايروس كورونا في الشمال المحرر.

حيث قال رئيس الحكومة المهندس “علي كده ” إن الاجتماع يأتي في ظل تعرض المناطق المحررة لأول إصابة بفايروس كورونا، داعياً المنظمات الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية للمشاركة في تحمل مسؤوليتها أمام التجمع البشري الكبير في الشمال المحرر، والذي يهدد المنطقة كاملة ولن يقتصر على الشمال حسب تعبيره.

فيما أشار وزير الصحة الدكتور “أيمن جبس” بدوره إلى رفع الجاهزية القصوى لاستقبال الحالات الطارئة، والحالات المرضية بشكل عاجل في جميع مشافي الشمال.

فيما أكد وزير التربية والتعليم الأستاذ “عادل حديدي” أن العملية الامتحانية ستتواصل فيما ستطبق المزيد من الإجراءات الاحترازية كتعقيم المراكز والقاعات الامتحانية، وإلزام الطلاب والمراقبين بارتداء الكمامات، ومنع التجمعات أمام المراكز وتعقيمها، إضافة إلى إيقاف الدوام الصيفي في المدارس، وانتهاج التعليم عن بعد من جديد.

الجدير ذكره أن المناطق المحرّرة شهدت الخميس 9 يوليو تسجيل أول إصابة بفايروس كورونا لطبيب عامل في أحد مشافي الشمال مادفع عموم الجهات الطبية لرفع الجاهزية واتخاذ إجراءات احترازية مشددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى