أخبارناسلايد أخبار

الجولاني يبين موقف الهيئة من التدخل التركي خلال لقاء جمعه مع ناشطين إعلاميين

 

عقد القائد لهيئة تحرير الشام “أبو محمد الجولاني” لقاءً مع ناشطين إعلاميين وصحفيين ومراسلي محطات عربية للحديث عن المستجدات الأخيرة التي تمر على الشمال المحرر، حيث بدأ أبو محمد اللقاء بشرح للواقع العسكري على الأرض وأسباب تقدم ميليشيات إيران وروسيا وماتكبدته من خسائر حسب قوله..

فيما أجاب الجولاني عن أسئلة وجّهها الإعلاميون حول الوضع الراهن.

حيث أكد أن المحرر زاخر بالطاقات والكفاءات حسب تعبيره وهي كافية لصدّ العدوان على المحرر “إذا تم توظيفها بشكل جيد حسب الجولاني الذي أرجع التراجع السابق إلى الضعف في تنظيم القدرات الموجودة..

مضيفاً أن التنسيق بين الفصائل اليوم أفضل من قبل، “لكنّه بحاجة لتنسيق أكبر بقوتها العسكرية، مضيفا أن ” الرهان على القوة الداخلية مع استثمار أي فرص أخرى تصب في صالح الثورة بشكل عام حسب قوله في إشارة إلى الوجود التركي في الداخل المحرّر..

وحول الادعاءات عن وجود معتقلين من الفصائل في سجون الهيئة، نفى الجولاني أن تحتوي سجون الهيئة أي عنصر لأي فصيل بسبب عدائه مع الهيئة، كما نفى بشكل قاطع استيلاء الهيئة على السلاح الثقيل للفصائل.

فيما ختم “الجولاني” حديثه بوعود وطمأنة حول الواقع العسكري للمحرّر متوعداً الاحتلال الروسي حسب تعبيره بمفاجآت قريبة..

الجدير ذكره أنّ جبهات ريفي حلب وإدلب شهدت تبدلاً بالسيطرة لصالح ميليشيات النظام وروسيا التي شنّت عمليّة عسكرية ضخمة تمكنوا خلالها من السيطرة على أوتستراد دمشق حلب الدولي وعدّة بلدات وقرى في عمق ريفي حلب الغربي وإدلب الشرقي..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى