أخبارنا

الحراك الشعبي في إدلب يوقف كافة أشكال التظاهر لهذا السبب.

أعلن “الحراك الشعبي للثورة السورية” اليوم الخميس 22 أكتوبر/ تشرين الأول في بيانٍ له عن إيقاف كافة أشكال التظاهر والأنشطة الخاصة بالحراك حتى إشعار آخر.

 


القرار الذي عزاه القائمون على الحراك إلى الزيادة المؤسفة للإصابات بجائحة كورونا في مدينة إدلب خصوصاً وبعض المناطق الأخرى المحررة، استثنى ماوصفها بالحالات الاستثنائية الطارئة التي تقتضي تبيان موقف الشارع الثوري دون التهاون بإجراءات الوقاية وحشد الأعداد الكبيرة.

 

 

هذا وكانت دعوات كثيرة وجهها ناشطون للحراك الشعبي بضرورة التوقف عن التظاهر ريثما تمر جائحة كورونا التي تعصف اليوم بالشمال السوري عموماً حيث سجل مختبر الترصد الوبائي 308 إصابة جديدة بفايروس كورونا في الشمال السوري يوم أمس الأربعاء ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 3498.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى