أخبارنا

الفتح المبين: خسائر إضافية للنظام وروسيا على جبهات الشمال السوري

متابعات|| يواصل الاحتلال الروسي وميليشياته استهداف المناطق المحرّرة، شمال غربي سوريا بمختلف أنواع القذائف المدفعيّة والصاروخيّة مع محاولات التسلل والتقدم التي لاتتوقف، إضافة إلى تنفيذ طائراته الحربيّة العديد من الغارات على عدّة محاور أبرزها الكبينة شمال اللاذقية في تحركات تصفها عمليات الفتح المبين على لسان القيادي في الغرفة أبو خالد الشامي بالحرب المفتوحة.

حربٌ لاتقتصر حسب أبي خالد على أعمال الرصد والصد، بل تشمل كذلك عمليات نوعيّة مستمرة، شملت قيام سرايا القنص الحراري مساء الخميس بقنص عنصرين للميليشيات على محور الفوج 46 غرب حلب، إلى جانب إعطاب آلية على محور الدار الكبيرة وإصابة سائقها، بالإضافة إلى قنص ضابط وعنصر على محور جوباس جنوب إدلب.

فيما شملت كذلك استهداف تجمعات الميليشيات في مدينة كفرنبل جنوب إدلب بصورايخ الغراد ما أدى لوقوع قتلى وجرحى، إضافة لاستهدافات في جبهات اللاذقية شملت “تلة الملك” بسلاحي المدفعية والصواريخ، ومقتل وجرح مجموعة أخرى بصاروخ حراري في جبل الأكراد، كما قُتل عدة جنود في “شير صحاب”، بينهم ضابط برتبة ملازم أول حسب الشامي الذي أحد صدّ محاولة تسلل اليوم السبت على محور عين عيسى بجبل التركمان إضافة لتدمير قاعدة “كورنيت” لعصابات الأسد بصاروخ مضاد للدروع على محور “فورو” بريف حماة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى