أخبارناسلايد أخبار

انقطاع تام لخدمات مركز طبي في الشمال السوري.

 

إعداد: مصطفى شريف أمين

خاص|منتدى: خرجَ مشفى كللي الجراحي في بلدة كللي شمالي إدلب عن العمل بشكل شبه كامل.

وأفاد أحد المعنيين لمنتدى الإعلاميين السوريين أن سبب تراجع العمل في المشفى ناتج عن عدم تبني أي جهة للمشفى علماً أن المشفى تأسس منذ قرابة السنتين على نفقة أحد الأشخاص.

الجدير بالذكر بأن المشفى كان يستقبل عشرات المرضى يومياً من كافة القرى المجاورة بالإضافة لتشكيل غرفة عمليات داخله في الفترة الأخيرة.

يضم المشفى عدة أقسام منها قسم الداخلية وقسم الأطفال وقسم البولية وقسم الأذنية والجلدية.

يمتلك المستشفى نخبة من الأطباء والممرضين المتطوعين من كافة المناطق المحررة ذوي خبرة ممتازة في المجال الطبي وهو بأمس الحاجة للدعم لإعادة تفعيله وتخديمه للمرضى من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى