أخبارنا

بسبب كورونا الجهات المختصة تفرض حجراً صحياً على بلدة شرقي إدلب

بسبب كورونا الجهات المختصة تفرض حجراً صحياً على بلدة شرقي إدلب

فرضت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الإنقاذ السورية السبت، حجراً صحياً على كامل بلدة #سرمين بريف إدلب، وذلك عقب تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلدة شرقي إدلب.

وقال مسؤول العلاقات العامة في وزارة الداخلية النقيب أحمد الخضر بتصريحه لمنصة “منتدى الإعلاميين السوريين”، إنهم فرضوا حجراً صحياً على كامل بلدة سرمين وأغلقوا كافة الطرق التي تصلها مع المناطق الأخرى، وذلك عقب تأكد وزارة الصحة من وجود امرأة مصابة بفيروس كورونا “كوفيد19″ مخالطة لأكثر من 100 شخص”.

وأضاف الخضر أن المصابة قادمة من المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد عبر طرق التهريب في منطقة عفرين شمالي حلب”، لافتاً أن الوزارة فرضت الحجر خشية انتقال الوباء إلى بقية المناطق.

وأوضح الخضر أن وزارة الصحة ستجري تحاليل للأشخاص المخالطين للحالة، كما ستتخذ الوزارة إجراءات صحية مشددة في ظل انتشار الوباء بالمنطقة.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 23 حزيران 2020، أكثر من 9 مليون شخص توفي منهم قرابة 472 ألف مريض، حسب إحصائيات جامعة “جونز هوبكينز” الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى