حملات

بعد أسبوعين مرّا على حملة قلمي حلمي، التي أطلقها منتدى الإعلاميين السوريين بالتعاون بالتنسيق مع مديريات التربية في المحرر

بسم الله الرحمن الرحيم
بعد أسبوعين مرّا على حملة قلمي حلمي، التي أطلقها منتدى الإعلاميين السوريين  بالتنسيق مع مديريات التربية في المحرر، والتي أنتج فيها المنتدى ٦٢ مقطعاً ممنتجاً “٢٢ منها مترجم ” ومايزيد عن ثلاثمائة تصميم أعدّها فريق السبعين متطوّعاً.
إضافة للقاءات مع مدراء التربية والنقباء والفعاليات التربوية والأطفال لنقل صوتهم.
بعد أسبوعين من إطلاق الحملة يعود الدعم تدريجياً إلى مدارس حلب وإدلب، وتكون البداية بعدد ضخم من المدارس التي شملها إيقاف الدعم سابقاً.
إن عودة الدعم آنفة الذكر وراءها بلا شك جندي مجهول صوّر ومنتج وصمم وحرّر وترجم ونشر والأهم تربويّ صبر وصابر، وطالب حزن أو ابتسم، ومعلم تكلم.

لكنّ ما تبقى من مدارس بدون دعم تحرّضنا للاستمرار والمواصلة.
نحن مستمرون بحملتنا حتى دعم كل مدارس المحرر.
هي غصّة لن تزول ولن نكلّ ولن نملّ حتى نسمع خبر تصدّر التعليم لكل القطاعات الأخرى.
لأطفالنا وطلابنا نقول:
علينا لها أنّها الباقية
وأنّ الدواليب في كل عيد
سترقى بها الريح جذلى تدور
ونرقى بها من ظلام العصور
إلى عالمٍ كل مافيه نور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى