أخبارناسلايد أخبار

بيان صحفي صادر عن الحكومة السورية المؤقتة.

 

أصدرت الحكومة السورية المؤقتة بياناً تضمن التشديد على قرار إغلاق المعابر الثلاث” الحمران وعون الدادات وابو الزندين” والذي اتخذته الحكومة قبل فترة والتأكيد على منع حركتي الأشخاص والبضائع بشكل كامل كما أصدرت تحذيرات عديدة تلت القرار السابق وتتضمن التأكيد على عدم التساهل مع محاولات التهريب ومخالفة القرارت ذات الصلة نظراً لحساسية وخطورة الملف الحالي والتحذير من عواقب ذلك.

ونوه البيان أنّ من الضرورة بأن أي سلعة أو تصرف يصبح ممنوع وغير قانوني يولد له بشكل مباشر بديل أسود أو غير شرعي وفي حالتنا هذه تولد شبكات وخطوط التهريب بهدف تحقيق أرباح مادية كبيرة ناجمة تلك الأرباح عن مخالفة القرار واستغلال الحالة الراهنة.

وأشار البيان إن خطوط التماس بين المناطق المحررة والمناطق الأخرى في سوريا هي خطوط طويلة تشبه حدود الدول فيما بينها وتحتاج لضبطها والتحكم بها بشكل تام لتقنيات وجهود بشرية كبيرة وهذا ماتعاني منه الجهات الأمنية وخاصة من الناحية التقنية..

وأكد البيان أن الحكومة السورية المؤقتة اتخذت بعض الخطوات التي ستساهم في التخفيف من عمليات التهريب
وستعمل بالفترة القادمة على تنظيم الضبوط اللازمة من الشرطة العسكرية لتقديم من يتم ضبطه بجرم التهريب موقوفاً إلى القضاء العسكري مع فرض العقوبات اللازمة.
وأضاف البيان أن الحكومة السورية المؤقتة تعتزم التنسيق مع الدولة التركية بغية الحصول على مزيد من المساعدة الفنية والتنظيمية لضبط خطوط التماس بشكل أفضل وهو مايجري العمل عليه حسب البيان..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى