أخبارناسلايد أخبار

بيان نقابة المحامين الأحرار فرع حلب تصدر بيان حول واقع التهجير في ريفي حلب وإدلب

في الوقت الذي يراقب فيه أحرار العالم بصمتٍ مريب أرتال المهجّرين قسرياً من بيوتهم و بلداتهم ، تستعر الهجمة البربرية الأسدية الروسية على أهلنا في ريفي حلب و إدلب بكل حقد و وحشيّة على مرأى و مسمع دول العالم المتحضّر الذي صدّع رؤوسنا بشعارات الحريّة و الديمقراطية و حرية التعبير ، و هم عاجزون حتى اللحظة عن لجم هذا الدب الروسي و ربيبه دكتاتور سوريا المجرم بشار الأسد .

– إنّ ما يحدث الآن في شمال سوريا الذبيحة من قتلٍ و قصفٍ و حرقٍ و تهجيرٍ و تدميرٍ و نبشٍ للقبور و استخفافٍ بحرمات الأموات و الأحياء ، هو أفعال تجاوزت حداً لا يُطاق في عالم الجريمة ، و لم يعد مجرّد وصفها بجرائم حرب كافٍ لإدانة هذه الأفعال الهمجيّة .

– و إننا في مجلس فرع حلب لنقابة المحامين الأحرار ، نحمّل جميع الدول الفاعلة في الملف السوري المسؤولية الكاملة عن كل قطرة دم سالت و تسيل على تراب سوريا الطاهر ، كما نحمّل المنظمات الدولية و الأممية الرسمية و الهيئات الإنسانية و منظمات حقوق الإنسان مسؤولية موت أطفالنا برداً في المخيّمات و على طرقات التهجير القسري الذي تنتهجه ميليشيات الأسد الطائفية المدعومة روسيّاً و إيرانياً لإحداث تغيير ديموغرافي في بنية المجتمع السوري بغية تفكيكه و العبث في نسيجه الاجتماعي المتماسك منذ آلاف السنين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى