أخبارناسلايد أخبار

تحرير الشام ترد على اتهامها بخصوص الصور المسربة

أصدر الجهاز الأمني في هيئة تحرير الشام بياناً توضيحياً رد خلاله على ماأشيع -حسب البيان- من وقوف هيئة تحرير الشام خلف اختراق أحد حسابات التواصل للإعلامي “بلال عبد الكريم” وسحب صور شخصية -خاصة- له بهدف فضحه والانتقام منه بسبب وقوفه مع الناشط “أبوحسام البريطاني” الموقوف لدى الهيئة حسبما أشيع.

 

وفي تصريح لعبد الله العثمان مسؤول في الجهاز الأمني للهيئة قال: تواصل رقم مجهول مع أحد الحسابات التابعة للجهاز الأمني، والمخصصة لإيصال أي معلومة أو للاستفسار عن أي أمر خاص بالجهاز، فطلب منه مباشرة المسؤول عن التواصل التعريف عن نفسه لنتفاجأ مباشرة بإرساله للعديد من الصور الشخصية للإعلامي “بلال عبد الكريم”، وعند تكرار السؤال لمعرفة الشخص المرسل، فادعى صاحب الحساب أنه “بلال عبد الكريم”، وكان من الواضح لدينا أنه يكذب، فهنا تم سؤاله عن سبب إرسال هذه الصور إلينا ؟؟!! فقال لأني أكرهكم!!!!، وكان الجواب غريباً … وانتهت المحادثة على هذا النحو”.

وأضاف “عبد الله”: ” هذا الأمر أثار استغراب مسؤول التواصل مما حدث معه ليرفع القضية لمسؤوله، الذي بدوره قام برفع الأمر إلى قيادة الجهاز لأخذ التوجيهات اللازمة، وهنا أمرت قيادة الجهاز بالتستر على الأمر، كونه هو الواجب في مثل هكذا نوع من القضايا، وطلبت قيادة الجهاز معرفة تفاصيل القضية ومن يقف وراءها، وتم التكتم على الأمر بشكل كامل، ووجه أمر لاستدراج صاحب الرقم لحذف الصور وإغلاق الموضوع، ومحاسبته على هذا الفعل الذي لا يمت إلى الدين والأخلاق بصلة حسب “عثمان”

هذا ويأتي توضيح الجهاز الأمني بعد تداول صور خاصة للإعلامي بلال عبد الكريم وعائلته تسربت خلال عملية اختراق لحسابه على تليغرام وقيام البعض بتوجيه أصابع الاتهام للهيئة التي نفت بدورها الأمر على لسان مسؤول جهازها الأمني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى