أخبارنا

تحضيرات لمعبر تجاريٍّ مع النظام شرق إدلب

متابعات|| تحضيرات لمعبر مع النظام شرق إدلب

أعلنت إدارة المعابر التابعة لحكومة الإنقاذ افتتاح معبر تجاري يصل المناطق المحرّرة بتلك الّتي تسيطر عليها ميليشيا النظام في سراقب

المعبر المقرر افتتاحه غداً السبت 18 نيسان حسب إدارة المعابر سيكون للحركة التجاريّة فقط وفق إجراءات احترازيّة حدّدتها بمنع دخول السائق للمناطق المحررة …

حيث – حسب إدارة المعابر- بعد وصول السيارة من طرف النظام لساحة المعبر يتم تعقيم السيارة والبضائع من قبل فريق مختص ويعود السائق باتجاه النظام ويستلمها سائق من الطرف المحرر وبعد تفريغ الحمولة يعود ويسلمها بنفس المكان.

وأرجعت إدارة المعابر فتح المعبر لما وصفته بالحاجة الماسّة للمزارعين لتصدير بضائعهم وتضرّرهم وخسارتهم حال استمر الغلق، إضافة لحاجة المناطق المحرّرة لسلع مصدرها النظام.

خطوة افتتاح المعبر لاقت معارضةً من قبل ناشطين وصفوا القرار بالغير الموفق لاسيما بعد ورود أنباء عن تفشي كورونا في مناطق سيطرة ميليشيا النظام وتخوّف من انتقالها للشمال المحرّر رغم الإجراءات الّتي تحدّثت عنها إدارة المعابر..

هذا ويجدر ذكره أنّ معبر سراقب- سرمين المقرر افتتاحه غداً يعتبر الوحيد الذي يربط المحرّر بسيطرة ميليشيا النظام بعد غلق رسمي لعموم المعابر بريفي حلب الشمالي الشرقي..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى