منوعات

عودة الحياة إلى قرى ريف حلب الغربي.

عودة الحياة لقرى ريف حلب الغربي.

إعداد:عمار عبد القادر

خاص|منتدى: شهدت قرية باتبو – غربي مدينة الأتارب (٧كم)-  عودة عددٍ من النازحين بعد حملة القصف العنيفة التي انتهجتها ميليشيات النظام والاحتلال الروسي
بدوره عمل المجلس المحلي في القرية بتقديم عدة خدمات منها ضخ المياه في الشبكة وتأمين مادة الخبز وتوزيعها على معتمدين لبيعها للأهالي.

ويغلب على أهالي قرية باتبو طابع العمل بالزراعة، وبعض منهم يعتمد على العمل في مهنٍ حياتية لكسب قوت عيشهم ما دفع المجلس المحلي لتأمين دعم للمزارعين تضمن مبيدات حشرية وبذار ومادة السماد.

وقال أبو محمد أحد العائد إلى القرية: اضطررنا للمكوث في خيمة بسبب قلة المنازل المتاحة للإيجار التي إن وجدت تكون مرتفعة وقد وصل أجار المنزل في الشهر الواحد إلى ١٥٠$.

في حين تفتقر مخيمات الشمال السوري لأبسط مقومات الحياة وأهمها الماء والكهرباء علاوةً على وجود الصرف الصحي بشكل مكشوف ما قد يزيد من فرصة انتشار الأمراض وحبة اللشمانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى