مرئيات

قطع أشجار الزيتون وسيلة لتأمين أدوات التدفئة من جديد

خاص | منتدى : تواصل قطع أشجار الزيتون من الأراضي الزراعية في قرية عقربات بريف إدلب الشمالي مع حاجة النازحين لأدوات التدفئة.
وأفاد مراسل المنتدى محمود عبد الرزاق أن بعض مالكي الأراضي الزراعية اضطروا لبيعها بسبب خسارتهم لأشجار الزيتون، والتي كانوا يستفيدون منها خلال موسم القطاف.
وأوضح أن مواد التدفئة تكاد تنعدم في ظل شحّ وغلاء المحروقات وندرة مواد التدفئة خلال فصل الشتاء، خاصة لمن يقطنون الخيام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى