حملاتمنوعات

لماذا؟ لماذا يجب أن أعمل مع الآخرين وماذا سأحقق إن فعلت؟

لماذا؟
لماذا يجب أن أعمل مع الآخرين وماذا سأحقق إن فعلت؟
لماذا يجب أن أضع مهاراتي وقدراتي وحتى محاولاتي ضمن منتدى الإعلاميين السوريين وهل للمشروع أفق؟
لماذا أصوّر وأصمم وأنتج وأتواصل وأذهب وأعمل ضمن المنتدى؟
لماذا أنتظم ضمن نظامه وماذا سيحقق لي؟
ماهو الحافز لي لأعمل؟
أنا مصمم بارع ومونتير معروف ومراسل صحفي مشهور وو
لماذا سأنضم لفريق لأقيَّم مع عضو يقولون أنّه فاعل
هو كذلك، لكنه غير معروف
أما أنا فمعروف ولديّ متابعون ولي عمل؟
ربما أسئلة كثيرة يتساءلها من سمع بالفكرة وخطر بباله الانتساب.
إن المنتدى ليس فكرة جديدة بقدر كونه صقلاً حقيقياً لإرادة العمل الجماعي التي تكونت مع بداية تنسيقيات الثورة بأيامها الأولى.
لماذا انتظم أولئك ولماذا لم يعمل كل واحد بمفرده.
ثم إن العمل وإرادته ضمن فريق تبرز توازن الفكر الثوري القائم على احترام المؤسسة وانتظام الأفراد ضمنها وارتفاع دور كلّ واحد بما ينجز لا بما وصل إليه.
المنتدى يستقطب الخبرات ليطرحها بعد فترة كإدارة لخطة التدريب التي يطرحها و يستقطب العاملين المتحمسين ليزيد من خبرتهم ويدربهم وهو يحقق العدل بذلك خلاف فكرة التمثيل النقابي التي لاينتهجها
…………….ثم إنّ إرادة التعاون والقبول بميثاق العمل الجماعي لصهر كل الإرادات والقدرات لإنجاز منظمة مجتمع مدني هي الأولى ربما التي تهتم بالإعلامي السوري ” المواطن الصحفي الساعي لنقل قضيته ” سينعكس على جميع العاملين في المجال رغم عدم كونهم جزءاً من نظامه.
مايحققه المنتدى تعجز الأعمال الفردية عن صنعه فسويعات قليلة شهرياً كافية لتكون في مقدمة الجميع عطاءً ولن تحتاج بوجوده لتكوين فريق أو غرفة واتس لإدارة حملة كلّ فترة.
المنتدى يحفظ حقوق العاملين الملكية بأفكارهم وأعمالهم ويمكنهم من إدارته حال عملهم ويقصي من لايفعِّل كفاءته عن أي إدارة ويرحب بكل مبادرة..
وهذا جوهر المشروع وفكرته
المنتدى للجميع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى