أخبارناحكاية صورةسلايد أخبار

لم تمنع إصابة محمد حمو قبيل الثورة وحالة الشلل البدنيّ التي نتجت عنها

لم تمنع إصابة محمد حمو قبيل الثورة وحالة الشلل البدنيّ التي نتجت عنها, لم تمنع ابن مدينة دارة عزة غرب حلب من بدء حياة جديدة عنوانها الصمود والتحدّي ليكون قدوةً تحتذى حيثما حل لاسيما بعيدَ اندلاع ثورة سوريا الكرامة, بادئاً مشواره الثوريّ كعضو في تنسيقية الحجر الأسود لينتقل بعدها إلى مدينته دارة عزة كعضو في مكتبها الإعلامي إضافة لنشاطه في المجال الإغاثي فمتحدثٍ باسم منتدى الإعلاميّين السوريين.
رسالته لكل إنسان ثوري: “لاتخلوا اليأس يتمكن منكم وإذا كانت ثورتك غالية عليك تابع والنصر النا ”

إعداد/ رهف ضعيف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى