أخبارناسلايد أخبار

“ليسوا رهائن” حملة أطلقها الدفاع المدني للمطالبة بالمعتقلين

“ليسوا رهائن” حملة أطلقها الدفاع المدني للمطالبة بالمعتقلين

خاص منتدى

أطلقت مؤسسة الدفاع المدني السوري اليوم الاثنين 6 يوليو حملة إعلاميّة تحت وسم “ليسوا رهائن” للتذكير بملف المعتقلين في سجون النظام والذين يتخذهم رهينة منذ أعوام ويستخدمهم كلمف سياسي في أي مفاوضات يجريها.

 

الحملة تهدف حسب الدفاع الضغط على المجتمع الدولي للتدخل العاجل للإفراج عن المعتقلين في سجون النظام ومنع استخدام ملفّهم كأداة ضعط ضمن المفاوضات تحت أي بند كان وإعادة حريتهم المسلوبة منهم دون أي قيد أو شرط..

 

 

هذا ويعتبر ملف المختفين قسرياً في سجون ومعتقلات النظام السوري واحداً من أعقد الملفات التي كانت سبباً أساسياً في انطلاق الثورة السورية وأحد أولى مطالبها حيث تقدر الهيئة السورية لملف الأسرى والمعتقلين أعداد المختفين في سجون النظام ب 400 ألف سوريّ تقريباً عدا عن المختفين في معتقلاته من حملة الجنسيات العربية الأخرى، فيما تقول الهيئة إن جميع المعتقلين في سجونه يتعرضون لسياسة تعذيب ممنهج دون تمييز بالجنس أو العمر فيما تردف الهيئة على لسان مديرها فهد الموسى : لا أرقام دقيقة لمن قضوا تحت التعذيب في سجونه فالإشعار بالوفاة هو أيضاً مطلب حرمت منه عوائل هؤلاء المعتقلين..

 

وكانت الصور المسربة والتي عرفت لاحقاً بصور قيصر ” 55 ألف صورة ل 11 ألف معتقل قتلوا تحت التعذيب” أثارت موجة غضب عالمية دفعت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لاستصدار قانون حمل اسم قانون قيصر لفرض عقوبات اقتصادية على النظام وداعميه في جرائم الحرب التي يرتكبها..

هذا وأظهرت سابقاً شهادات لناجين وناجيات من سجون النظام فظاعة المشهد وأعمال التعذيب الممنهج داخل معتقلاته والتي لايزال يتعرض لها آلاف السوريين دون أن يطرح ملف من بقي ضمن أولويات المنظمة العالمية ومجلس الأمن الراعيان كما يفترض لحقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى