حملاتمرئياتمنوعات

ماأتعسه من واقع

ماأتعسه من واقع
موت
خيام
أشلاء
بارود
حتى القلم غدا حلماً !!
#قلمي_حلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى