أخبارناسلايد أخبار

مجموعة تابعة لتحرير الشام تعتدي على إعلاميين في إدلب والهيئة توضّح.

 

تعرّض مجموعة من الناشطين الإعلاميين اليوم الأربعاء خلال تغطيتهم لتسيير دورية روسية تركية على طريق m4 للاعتداء بالضرب من قبل مجموعة تتبع لفصيل هيئة تحرير الشام.

وعلمت منصّة المنتدى من أحد الناشطين الذين حصل الاعتداء عليهم أنّ الحادثة وقعت خلال تغطية مرور الدورية الروسية التركية بالقرب من مدينة أريحا بعد عودة الدورية المشتركة حيث توجّه عنصر يتبع للهيئة نحو أحد الإعلاميين وتنهال عليه ضرباً بحجة تصوير النساء ليجتمع باقي عناصر المجموعة وينهالون بدورهم بالضرب المبرّح على باقي الفريق الإعلامي إضافة للاعتداء على عنصر أمني للهيئة كان يحاول سحب الإعلاميين من بين يدي عناصر الهيئة.

بدورها علّقت العلاقات العامة في هيئة تحرير الشام على الحادثة مؤكّدة إحالة العناصر المتورطين بحادث الاعتداء للقضاء العسكري حسب البيان الذي وصف الحادثة بالتلاسن والشجار على مستوى الأفراد لا الكيان الذي ينتمي إليه العناصر

فيما أردفت إدارة العلاقات العامة بأنّه قد تم الجلوس مع الإعلاميين المعنيين ووضعهم في صورة ما جرى والاعتذار إليهم وترك القضاء يأخذ مجراه.

هذا ولاقت حادثة الاعتداء على الإعلاميين جملة استنكار عام دفع ناشطين للدعوة لوقفة احتجاجية في مدينة إدلب يشارك فيها الناشطون الإعلاميون بكل المحرر للمطالبة بحمايتهم ومنع أي اعتداء عليهم..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى