أخبارناسلايد أخبار

نجاة سهيل أبو التاو والهيئة تبيّن

خاص منتدى || حاولت مجموعة ملثّمة اليوم الأربعاء 18 آذار اغتيال رامي التاو المعروف باسم سهيل أبو التاو عبر إطلاق الرصاص المباشر عليه في مدينة إدلب شمال سوريا بعيد انتهائه من المشاركة في مظاهرة بالذكرى التاسعة لانطلاقة الثورة السورية..

وفي التفاصيل قال شهود عيان: إنّ ملثّمين قاموا بإطلاق النار بشكل مباشر على سهيل حمود أثناء تواجده وسط مدينة إدلب ماأدى إلى إصابته بطلق ناري في الساق نقل على إثره إلى المشفى..

 

 

هيئة تحرير الشام توضّح

من جانبها أصدرت هيئة تحرير الشام بياناً على لسان مسؤول علاقاتها الإعلاميّة تقي الدين عمر نفت فيه ماأشيع من اتهامات حول تورّط الجهاز الأمنيّ لهيئة تحرير الشام بالحادثة حيث جاء في بيان الهيئة:

تعرض “سهيل أبو التاو” إلى محاولة اغتيال في مدينة إدلب، وعلى إثر ذلك استنفرت الدوريات الأمنية في المنطقة وقامت بإغلاقها لملاحقة المتسببن بالحادثة، ولا يزال البحث إلى الآن مستمراً، وننفي الأخبار التي تتحدث عن أن الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام هو من قام بالفعل، بل إن الجهاز الأمني سارع بعد وقوع الحادثة إلى إرسال دوريات للموقع للقبض على الفاعلين.
نهيب بالجهات الإعلامية إلى التحلي بالمهنية وعدم نشر الأكاذيب التي تضر أولا بمصداقيتها أمام جمهورها وتضر بالصالح العام للثورة.””

الجدير ذكره أن سهيل “رامي التاو” كان قد نجا قبل فترة من غارة جويّة روسيّة مباشرة خلال المعارك الأخيرة على جبهة الشيخ عقيل غرب حلب ويعود لسهيل الفضل في تدمير عشرات الآليات العسكريّة لميليشيا النظام في عموم الشمال السوري..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى