أخبارنا

نقابة الأطباء تحمل المعنيين مسؤولية إغلاق المعابر مع قوات الأسد

نقابة الأطباء شمالي سوريا تحمل المعنيين مسؤولية إغلاق المعابر مع قوات الأسد

أصدرت نقابة الأطباء في الشمال السوري المحرر السبت، بياناً نص على تحميل الجهات المسيطرة والفصائل في ريف حلب الشمالي والشرقي شمالي سوريا، الممسؤولية الكاملة بإغلاق طرق تهريب الأشخاص مع قوات الأسد، وذلك لمنع انتقال فيروس كورونا “كوفيد 19” من مناطق الأخير.

وأوضح البيان الذي وصلت منصة “منتدى الإعلاميين السوريين” إلى نسخة منه، أن المكاسب الشخصية للبعض بتهريب الأشخاص من مناطق سيطرة الأسد إلى المناطق المحررة، تشكل خطراً كبيراً على الأمن الصحي لأربعة ملايين إنسان في الشمال السوري المحرر.

ولفتت النقابة في بيانها إلى ضرورة التزام الأهالي بتعاليم الوقاية من فيروس كورونا، واتخاذ أقصى درجات الحذر حيال ذلك.

وتفشى مرض “كورونا – كوفيد 19” (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 23 حزيران 2020، أكثر من 9 مليون شخص توفي منهم قرابة 472 ألف مريض، حسب إحصائيات جامعة “جونز هوبكينز” الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى