حملاتمرئياتمنوعات

شبه نقيب المعلمين الاستاذ عمر ليلى المعلم بالمقاتل الذي يحمل بندقيته في وجه الطغيان، لأن التعليم جزء لا يتجزأ من ثورة الشعب المكلوم.

شبه نقيب المعلمين الاستاذ عمر ليلى المعلم بالمقاتل الذي يحمل بندقيته في وجه الطغيان، لأن التعليم جزء لا يتجزأ من ثورة الشعب المكلوم.
#قلمي_حلمي #MyPenMyDream

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى