مرئيات

اليوم المفتوح في دار الأيتام بمدرسة الرحمة بالدانا شمال إدلب

( أنا بحب الشيشبرك كانت أمي تعملنا ياه، بس ماضل في حدا، وفرحان لأنه اليوم في شيشبرك) كلمات لأحد الأيتام في مدرسة الرحمة، لأجله وأجل غيره كانت فعالية اليوم المفتوح للأيتام وبالتعاون مع مدرسة الرحمة لإدخال البهجة لقلوب الأطفال وإعادة دمجهم بالمجتمع عبر دعوتهم إلى وجبات شعبية شاركت في تحضيرها المربّيات.
تصوير: عدنان الإمام
مونتاج: حسن محيميد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى