منوعات

من بينهم رموز المصالحة.. فرع فلسطين يعتقل العشرات في جنوب دمشق

حملة اعتقالات واسعة جنوب العاصمة دمشق

محمد الرفاعي – منتدى الإعلاميين السوريين

شنت قوات الأسد خلال الأسبوع الفائت حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من أبناء بلدة “يلدا” و “ببيّلا و” بيت سحم”جنوب العاصمة دمشق من بينهم رموز المصالحة.

مصدر خاص

و قال مصدر خاص لموقع “منتدى الإعلاميين السوريين”رفض الكشف عن إسمه لدواعٍ أمنية إن “فرع فلسطين” الذي يتولى مهام المنطقة شنَّ حملة اعتقالات في البلدات الثلاث جنوبي دمشق طالت أكثر من 30 شخصاً من عناصر المصالحة.

و أضاف بأن بين المعتقلين الذين تم التعرف عليهم “شعبان مجدرة” و “أبو كمال” أحد أعضاء لجنة المصالحة في بلدة يلدا إضافةً إلى “أبو مأمون” قيادي سابق في الجيش الحر و “أبو خالد” عضو في لجنة المصالحة في بلدة بيت سحم

أسباب الحملة

و رجحّ المصدر بأن سبب الاعتقال يعود إلى شكاوي قدمت على عناصر “المصالحة” في “فرع فلسطين” من قبل بعض الأهالي في المنطقة.

وليست هذه المرة الأولى التي تشن فيها قوات الأسد اعتقالات إذ أنها هددت المنطقة بحملة اعتقالات واسعة قبل أيام على العناصر المتخلفين عن الخدمة العسكرية و العناصر الرافضين للمشاركة في عمليات الاقتحام في الكبينة و ريف إدلب.

و تشهد مناطق ريف دمشق بشكل شبه يومي حملات اعتقال و مداهمات تطال العشرات من الشبان الذين خضعوا لمشاريع المصالحة و التسوية مع نظام الأسد فيما اعتقلت قوات الأسد في الأيام الماضية نساء في مدينة التل بتهمة تواصلها مع اقربائها في الشمال السوري.

و سيطرت قوات الأسد و ميليشياته على بلدات جنوب دمشق شهر مايو / أيار من عام 2018 بعد انسحاب فصائل الثوار إلى الشمال السوري برعاية من الإحتلال الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى