منوعات

“كرة الطين” فكرة لفتت لواقع النازحين في المخيمات ومبادرة لمساعدة قاطنيها

يوسف خرفان

بهدف مؤازرة المهجّرين نفسياً ودعمهم معنوياً، وفي خطوة تعمد إلى كسر الروتين المتبّع في عمل المنظمات والإعلام في التعاطي مع أزمة النازحين وجحيم المخيمات في فصل الشتاء، اختار مجموعة من االإعلاميين والناشطين في المجال الإنساني طريقة مبتكرة في نقل معاناة المهجرين وإيصالها للخارج والتفاعل معها بوجه إنسانيّ يسوده المرح.

وفي تصريح خاص لمنتدى الإعلاميين السوريين قال الناشط عبيدة دندوش أحد المنظّمين: إننا أردنا من هذه المبادرة أهداف عديدة؛ في مقدمتها استجرار الدعم اللازم لأهالي الخيام، وإخراج الأطفال من جو التعب والمعاناة عبر سلسلة من الأنشطة
منها الرسم على وجوه الأطفال،
و وجود مهرّج يضفي جوّاً من المرح.
كما وشملت الفعالية رسم لوحات فنية من الوحل نفسه.
واختتمت الفعالية بمباراة بكرة القدم في ساحة من الطين /الوحل/
جمعت المباراة بين فريقين من الناشطين والإعلاميين في الداخل، وشهدت مشاركة أطفال من أهالي المخيم مع الناشطين.
وقد تم نقل المباراة وفعاليات المبادرة من خلال عدد من الإعلاميين المتواجدين من كافة الوكالات والقنوات
لتغطية هذا الحدث الفريد والأول من نوعه
ويضيف الناشط عبيدة دندوش: كان هناك مشاركة كبيرة وجيدة من الناشطين وأهالي المخيم مع هذا الحدث وكانت نتيجة هذه المبادرة دعم المخيم بفرش الطريق من الطريق الرئيسي لآخر المخيم، وكان اليوم هو الأول من المشروع وغداً ستكون المرحلة الثانية لتسوية الطريق وبعض المناطق المنخفضة والمعرجة
وإصلاحها وبدء عمل المدحلة لتجهيز الطريق بشكل سليم وأساس متين.
ونتج عن الفعالية استجابة عدد من المنظمات تفاعلت مع الحدث، منهم من قدّم عيادة طبية، ومنهم من تبنّى عزل الأرض لرفع مستوى الخيم حرصاً على عدم دخول المياه والصقيع داخل الخيمة، كما أنه سيتم عمار بلوك قرميد من الخارج على دائر الخيمة لعدم تسرب المياه إلى داخلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى