مرئيات

شهداء وإصابات إثر انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة الباب شرق حلب.

قضى 15 مدنياً وأصيب 30 كحصيلة أولية إثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت السوق الرئيسي في مدينة الباب شرق حلب.
فرق الدفاع المدني والاسعاف هرعت بدورها للمكان لانتشال الجثث وإسعاف المصابين فيما أغلقت الشرطة العسكرية الطرق المؤدية إلى السوق وسط حالةٍ من الخوف والهلع بين المدنيين.

يذكر أن الانفجار هو الثاني خلال الأسبوع بعد انفجار سيارة مفخخة استهدفت مدخل الشرطة المدنية في مدينة الراعي شرق حلب والتي أسفرت هي الأخرى عن وقوع ضحايا ومصابين.
ويشار إلى أن مناطق ريف حلب الشمالي الشرقي تتعرض بين الفينة والأخرى لاستهدافات بالعبوات الناسفة أو المفخخات التي تضرب المناطق المدنية وسط توجيهٍ لأصابع الاتهام من قبل ناشطين لميليشيا قسد والنظام بالوقوف خلف هذه التفجيرات التي تستهدف زعزعة الاستقرار في المناطق المحررة بالدرجة الأولى حسب قولهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى