حملاتمرئيات

شبح المعاناة لايزال يطارد السوريين – فيديو

لا تزالُ مأساةُ النزوحِ تلقي بشبحها المرعب على واقع الثائرين الذين سُدّت بأوجههم أبوابُ الأمل وغرقت مراكبُ نجاتهم في وحل المخيمات.
فهل من فَرَجٍ قريبٍ يمسح دمعةَ المحزونين بعد طول بكاء، ويردّ للشام مجدَها وعزّها؟
إعداد ومونتاج وإخراج:
محمد عبد السلام “أبو ثائر”
#إدلب_تحت_النار
#IdlibUnderFire
#منتدى_الإعلاميين_السوريين

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى