حملاتمرئيات

وتتضاعف الكارثة.. ويستمر الزحف إلى اللامكان

وتتضاعف الكارثة..
ويستمر الزحف إلى اللامكان..
أكثر من مئتي ألف مدني نزوحوا من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ مطلع الشهر الجاري..
يقول منسقو الاستجابة أن من بين ٤ ملايين وثلاثمائة ألف مدني يعيشون في الشمال يوجد مليونان ومئة ألف نازح أي مانسبته خمسون بالمئة فيما ربع من أشارت إليه الإحصائية يعيشون في الخيام.

#إدلب_تحت_النار
#IdlibUnderFire
#منتدى_الإعلاميين_السوريين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى