شهداء الإعلام الحر

صاحب الابتسامة التي لم تغب، رحل حمّود وبقيت ذكرياته

حمّود صاحب الابتسامة الدائمة والقلب الطيب، اختار له القدر الارتقاء شهيداً ولكن على أيدٍ غادرة نالت منه مع صديقه رائد الفارس يوم الجمعة ٢٣/١١/٢٠١٨ ليبقى ذلك التاريخ مصدرَ ألمٍ لكلّ من أحبه.
#منتدى_الإعلاميين_السوريين
#شهداء_الإعلام_الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى