شهداء الإعلام الحر

رحل أنس وخُلّدت ذكراه في قلوب الأحرار

أزعجهم توثيق إجرامهم وأرّقهم إحياء أنفسٍ أرادوا قتلها.
رحل أنس وخُلّدت ذكراه في قلوب الأحرار.
رحل وبقيت صوره التي التقطها شاهدةً على جرائم المحتلَّين الروسي والإيراني بحق المدنيين وأبَت روحه الطاهرة إلّا أن تفيض على طريق الحق الذي عرفه أبو مالك صغيراً وكبرَ معه.
#شهداء_الإعلام
#منتدى_الإعلاميين_السوريين

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى