حملاتمرئيات

حجم الكارثة التي تتهدد التعليم

حجم الكارثة التي تتهدد
التعليم لم يتغير من زوايا مختلفة وأهمها المواد التشغيلية والمستلزمات اللوجستية التي تهدد كل المدارس بما فيها التي أعيد تفعيل دعمها.

#قلمي_حلمي
#منتدى_الإعلاميين_السوريين

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى