مرئيات

إن أحييناها ذكرى مؤلمة مرّة كل عام فهناك من يئنُّ بها كل لحظة.

إن نسينا أو نسي العالم فذوو الضحايا ، أيتامهم أراملهم ، أطفالهم ، آباءهم وأمهاتهم لن ينسوا
وإن أحييناها ذكرى مؤلمة مرّة كل عام فهناك من يئنُّ بها كل لحظة.
تقبل الله شهداء مدينة الأتارب وكل شهداء سوريا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى